منتدى الدكتور احمد شاكر العلاق

منتدى يهتم بنشر الدراسات التأريخية بصورة عامة وتأريخ ايران وتركيا الحديث والمعاصر بصورة خاصة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النشاط الشيوعي في ايران في عهد محمد رضا بهلوي حتى عام 1951م.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور احمد شاكر العلاق
Admin
avatar

المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 18/10/2012
العمر : 35
الموقع : جمهورية العراق - النجف الاشرف

مُساهمةموضوع: النشاط الشيوعي في ايران في عهد محمد رضا بهلوي حتى عام 1951م.   الثلاثاء ديسمبر 04, 2012 11:32 pm

بعد دخول الحلفاء ايران (الجيش الاحمر من شمال ايران والجيش البريطاني من الجنوب) عام 1941م , ارغم رضا شاه بهلوي على التنازل عن العرش لابنه الشاب محمد رضا بهلوي , فبدءت على اثر ذلك مرحلة جديدة من الحياة السياسية في البلاد , افرج على اثرها عن المعتقلين السياسيين من الشيوعيين وغيرهم , فعكف اليساريين على تشكيل الحزب الشيوعي الايراني (توده) بتاريخ الرابع والعشرين من تشرين الاول عام 1941م.
اتخذ الحزب الجديد سياسة مساندة ودعم الحلفاء ضد دول المحور , وعمل الحزب كذلك على اجازة النساء للانتساب للحزب الجديد ووضعوا سليمان ميرزا اسكندري على راس الحزب , واتخذوا للحزب مقرا رئيسيا في شارع اسطنبول في العاصمة طهران واصدر الحزب عدة صحف ابرزها (السياسة , مردم , ورهبر) .
عقد الحزب مؤتمره الاول بتاريخ التاسع عشر من اكتوبر عام 1942م , بحضور (120) مندوبا اكدوا على اهمية الدفاع عن الاتحاد السوفيتي , فيما فضل البعض الاخر على عدم تحريك ساكن ازاء التطورات التي تمر بها ايران , وغيرها من القرارات التي ادخلت الحزب في ازمة داخلية غادرت على اثرها العناصر المعادية لبريطانيا والتحق البعض الاخر لالمانيا وكونوا جبهة خارجية وتبنوا سياسة (اننتظر ما سيحدث)
وعلى اثر عودة الماركسيين المنفيين من خارج ايران لجؤا وبالتاون مع انصارهم ومؤيديهم الى تنظيم عمل دعائي وتنظيمي فنشطوا في معظم المدن الايرانية .
اما هيكيلة التنظيم الداخلي للحزب فقد كان يظم هيئة حزبية عليا ولجانا اقليمية ومحلية وخلايا اخرى , ولقد كان من ابرز قادته خلال تلك المرحلة من عمره (رضا روسته , ابو القاسم اسدي واخرون) ولقد ظهرت للحزب فروعا في العديد من المدن الايرانية منها في مازندران واذربيجان والاحواز واصفهان .
عمل الحزب على كسب الجماهير الى صفوفه من خلال التاكيد على مبدأ المركزية الديمقراطية وقد استطاع ان يتوسع بين صفوف العناصر الشابه الغاضبة على تحكم الطبقات الارستقراطية في ايران ووجه الحزب صحافته لهذا الغرض , حيث الفت النخبة المثقفة حوالي 23% من مجموع اعضاء الحزب .
اما عن ابرز اهداف الحزب , فقد حدد القادة المؤسسون اهدافهم باطلاق سراح زملائهم والاعتراف بتوده حزبا تنظيميا شرعيا , العمل على وضع منهاج يمكن من خلاله ان يؤثر الحزب في الجماعات الديمقراطية والاشتراكية , والنضال من اجل الاستقلال الوطني والمحافظة على وحدة الاراضي الايرانية ومحاربة كل سياسة استعمارية .
وعقب اطلاق سراح اعضاء الحزب اصبح الطريق ممهدا امام الحزب ليعقد مؤتمره الثاني الذي اكد على ضرورة اعادة هيكيلة الحزب وتشديد النضال ضد الفاشية والرجعية المحلية , وقد ركز الحزب على الحريات الديمقراطية وتعزيز الاستقلال السياسي والاقتصادي لايران وتطهير الجهاز الحكومي من العناصر الموالية للاجنبي ووضع قوانين جديدة للعمل والضمان الاجتماعي.
شكل الحزب مطلع عام 1943م , مجلسا مركزيا لاتحاد النقابات في ايران برئاسة رضا روستا واعد برنامجا يتعلق بالعمل وقد ادى ذلك الى امتداد قاعدته الجماهيرية .
وبحلول انتخابات عام 1943 , دخل الحزب بـ 23 مرشحا مثلوا الاقاليم الايرانية وقد فاز منهم حوالي عشرة , وعلى اثر ذلك الفوز دعا الحزب الى انعقاد مؤتمره الثالث عام 1944م , وقد برزت حينها اختلافات حول المشاركة في صنع القرار السياسي في البلاد .
اما مدة ما بعد الانتخابات , فقد شهدت تزايدا واضحا في نشاط تودة لاسيما في المناطق الشمالية حيث كان يتمتع بدعم سوفيتي وقد افتتح للحزب فروعا جديدة هناك . غي ان ما حققه الحزب قد اثار العناصر التي شهدت امتيازاتها تلكؤ حاد فالتفوا حول شخصية سيد ضياء الدين الطباطبائي ليؤسس الاخير حزب الارادة الوطنية في مقابل حزب توده .
وفي انتخابات عام 1946م , استطاع الحزب ان يفوز بثلاث حقائب وزارية في حكومة احمد قوام السلطنة . وخلال العام ذاته نضم توده مؤتمرا عالميا للعمال في طهران برئاسة زعيم اتحاد النقابات العمالية الفرنسي وقد حضره ممثلون عن نقابات العمال في العالم , وفي عام 1947م , انحل المجلس المركزي للنقابات الذي سيطر عليه توده وانقسم زعماء الحركة الى منظمتان متنافستان , وخلال الازمة الاذربيجانية ظل توده يتتبع مجرى الاحداث والعلاقات مابين النظام في اذربيجان والحكومة المركزية بمزيد من الاهتمام .
وعقب محاولة اغتيال الشاه محد رضا بهلوي في اروقة جامعة طهران عام 1949م , اعتبر الحزب منذ تلك اللحظة محضورا وصدرت الاوامر باغلاق جميع صحفه وانديته واعتقلت السلطات العديد من انصاره وقادته فاضطر الى مزاولة عمله بشكل سري .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalalaq.freeiraq.biz
 
النشاط الشيوعي في ايران في عهد محمد رضا بهلوي حتى عام 1951م.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور احمد شاكر العلاق :: تاريخ العصر البهلوي الثاني-
انتقل الى: