منتدى الدكتور احمد شاكر العلاق

منتدى يهتم بنشر الدراسات التأريخية بصورة عامة وتأريخ ايران وتركيا الحديث والمعاصر بصورة خاصة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دور الصحافة في الحركة الدستورية الايرانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدكتور احمد شاكر العلاق
Admin
avatar

المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 18/10/2012
العمر : 34
الموقع : جمهورية العراق - النجف الاشرف

مُساهمةموضوع: دور الصحافة في الحركة الدستورية الايرانية   الجمعة أكتوبر 19, 2012 1:39 am

دور الصحافة
ادت الصحافة وحركة التأليف والكتابة والترجمة دورا فاعلا في الحياة الفكرية والسياسية للمجتمع الايراني ، اذ كانت تنبع من اتجاهين مختلفين و متضادين هما اولا الاتجاه الحكومي - البلاط - الذي اضطرالى مسايرة الاوضاع العامة باصدار مجموعة من الصحف لتكون لسان حال الحكومة ووسيلة من وسائل السيطرة على المجتمع والى حد ما .
اما الاتجاه الثاني فهو الشعبي المعارض ، وهي صحف المعارضة في المهجر والتي كانت تدخل الى ايران سرا لتقرأ هناك وتاخذ دورها في تنوير المجتمع ضد السلطة القاجارية ، و كانت تقرأ في نطاق النخب المثقفة وفي المجالس الادبية والفكرية .
وقد دأب مثقفو وشخصيات ايران العلمية على التزاور والالتقاء في بيوت علم وثقافة اشبه ما تكون بصالونات اوربا الثقافية وبسبب تفشي الامية في صفوف الايرانيين ، وانعدام الاحزاب التي تطرح برامج عمل واضحة ، وانعدام وسائل الاتصال المرئية والمسموعة ، لجأ المفكرون والمثقفون الى وسائل الصحافة - الصحف والبيانات والمنشورات - لامكانية ايصالها للمواطن العادي .
ورغم ان الصحافة الايرانية تعود الى نهايات القرن الثامن عشر ، الا ان البداية الرسمية كانت بصدور جريدة ((وقائع اتفاقية )) الصادرة في السابع من شباط عام 1851م التي تغير اسمها فيما بعد الى (( روزنامة دولت عليه ايران )) وقد بدأت الصحف الرسمية بالزيادة ولكن بشكل بطيء جدا ، لتصبح سبع جرائد تمثل الخط السياسي للبلاط القاجاري . لم تستطع الصحف الايرانية الصادرة في الداخل من تأدية دورها الحقيقي في ايقاظ الشعب الايراني ، وشرح افكار المصلحين ، لانها كانت خاضعة للرقابة الحكومية ، ولم تهتم الا بالاخبار الرسمية ، وبعض طرائف واخبار العالم ، ولا تتطرق الى المواضيع السياسية والفكرية ولاتمس بسيادة وقرارات الدولة ولاتدعوا الى التغيير والثورة او انتقاد الاخطاء والسلبيات في البلد.
اما الصحافة المهمة فهي صحافة المعارضة او صحافة المهجر ، لانها ركزت على دعوات التغيير والوقوف بالضد من سياسة النظام القاجاري ، وكانت تحرض المواطنيين على الثورة من خلال بيان المفاسد وتشخيص اخطاء النظام .
وجاءت صحافة المهجر نتيجة لجهود الوطنيين والمعارضين في الخارج الذين فروا من ظلم النظام ، او فضلوا العيش خارج ايران والعمل من هناك في بث افكارهم والدعوة الى الثورة من خلال صحفهم وبياناتهم مثل عبد الرحيم طالبوف ، الذي كان مقيما في اسطنبول ، واصدر في عام 1888م جريدة شاهسون ، اذ كانت ترسل الى ايران لتوزع بين طبقة المثقفين لقراءتها ومتابعة اخبار العالم. كذلك صدرت جريدة قانون في 1890م من قبل ميرزا مالكم خان الذي كان مقيما في لندن وتحت شعار ( الوحدة والعدالة والتقدم) ثم توالت الصحف بالاصدار ** ، مما اجبر الصدر الاعظم ( امين السلطان ) باصدار قرار منع بموجبه دخول الصحف الصادرة في الخارج الى ايران ، لان هذه الصحف تصدر باللغة الفارسية وفيها انتقادات للوضع القائم وقد اصبحت لها قاعدة من القراء والمهتمين.
كانت صحيفة (قانون) الصادرة في لندن من اهم الصحف التي تنتقد الوضع الداخلي وتبين مساوئ النظام ، فقام جمع من طلاب الحرية وعشاق التطور واصحاب الكرم بجمع معونات مالية لدعم هذه المطبوعات والصحافة
كما ظهرت الصحافة الساخرة لاول مرة في تبريز ضمن مجلة اسمها شبنامه وكانت توزع ليلا وبشكل سري وتطالب الحكام باصلاح الوضع العام وباسلوب ساخر ، ومن الصحف والمجلات المهمة الصادرة في تبريز هي مجلة (( كنجنيه فنون )) وكانت بداية صدورها في عام 1902م وقد قام باصدارها المفكر والسياسي الايراني سيد حسن تقي زادة ، وقد كانت هذه من المجلات الراسخة والمتينة في صفحاتها ويديرها عدد من الكتاب والمثقفين الذين لهم تاثير قوي على القراء الايرانيين رغم قلتهم قياسا الى عامة الشعب ، لكن التاثير كان يصل الى كل فئات الشعب ، لانها تستخدم الاسلوب الواقعي في طروحاتها وباسلوب غير متكلف ليصل الى القارئ –المواطن- بكل سلاسة
لقد شهدت الفترة التي بدأت مع حكم مظفر الدين شاه 1896م – 1906م توسعا في الاصدارات والمجلات والجرائد انسجاما مع سياسة الانفتاح التي اتبعها الشاه فصدرت مجلات ونشرات ذات طابع ادبي فني ، ففي الفترة من عام1900م حتى عام 1902م صدر ما يقرب من 38 صحيفة ومجلة ادبية وفنية هدفها توسيع الوعي الثقافي والفني لدى العامة من الجماهير ، ولكن الهدف الاساسي هو خلق حالة من الوعي لفهم وادراك طبيعة الاوضاع وتخلفها نتيجة لاستمرار الاستبداد القاجاري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedalalaq.freeiraq.biz
 
دور الصحافة في الحركة الدستورية الايرانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدكتور احمد شاكر العلاق :: تاريخ الحركة الدستورية الايرانية-
انتقل الى: